Wednesday, January 31, 2007

أميرة الحب

تابع دعوة على العشاء
كان عندي أميرة الحب
وضاعت أميرتي الحسناء
لا تعاقب ربي
من عذبتني بحبها
واعف عنها فأنه الكبرياء
لم تتحمل صمتي ملياً
وبلغت من الصبر عتياً
وكان حبها العنقاء
خرج من الرماد بعد موت
يبحث عن حبيب يشاء
فقد هَدِمَت عمري
وأعادت ما جنيت إلى الوراء
الفدائي وحده يحب
وكل ما بنيته هراء
ظننت أنه قوياً
سيصمد في وجه الطغاة
لكن تهاوى البناء
أمام الطغاة
الضعف والزمن والشقاء
وتحولت أشعاري من الفخر والحماسة
إلى الرثاء

8 comments:

إبراهيم said...

يظهر كده ان القصيدة دي مش هكملها وهقف لحد كده

الزعيمة said...

أمام الطغاة
الضعف والزمن والشقاء
وتحولت أشعاري من الفخر والحماسة
إلى الرثاء
**************

عوضت عن الطغاة
بالضعف والزمن والشقاء
وهما بالفعل طغاه هذا العالم الان


اجدت فى التعبير واتمني لك التوفيق

إبراهيم said...

هاي زعيمة
شكراً ليكي زيارتك الجميلة وتعليقك اللي بيشفي غليلي ضد الطغاة نفسي ان الشباب يتوحدوا ويحاربوا التلات حاجات دول

Human said...

السلام عليكم ياإبراهيم واضح جدا ان انت موهوب بس محتاج شوية تمرس ..(لم تتحمل صمتي ملياً
وبلغت من الصبر عتياً
وكان حبها العنقاء) .الثلاث أبيات دول بجد شفت فيهم عن نفسي>>إلى الأمام ياشاعر وأوعى أوعى تيأس

إبراهيم said...

Human

سعيد جداً بالزيارة ومعاك حق فعلاً أنا محتاج تمرس كتير مش شوية بس اقولك ان دي تاني قصيدة اكتبها في حياتي وجت صدفة كده وكويس انك لقيت نفسك في جزء ولو صغير
ارجو تكرار الزيارة

أنـــا حـــــــــرة said...

الفدائى وحده يحب

حملت لى تلك الجمله بعدا خاصا
ربما أفكر فيه يوماً

___________

ياريت تكون مش زعلان منى
سورى ماقصدتش كلامى يكون سخيف

angel_11 said...

أميرة هي فعلا أميره من تحضى بحب ملك مثلك
سحرة الكلمات ...

دمت عنوانا للروعه

angel_11

إبراهيم محسن said...

ياسمين الحرة

والله العظيم مفتقدك جداً شوفي انا برد بعد الكومنت بحوالي 7 سنوات
يارب تكوني بخير واسمع عنك خير قريب
نفسي اشوفلك ديوان جديد في السوق يؤكدلي إن الانسانه الموهوبة اللي كانت سبب رئيس إني أدون وكمان أتطور في أسلوب الكتابه مازالت مستمرة في إبداعاتها
تحياتي يا غالية