Tuesday, January 30, 2007

طغيان العقل

تابع دعوة على العشاء

ألقاني ملك طاغ
يدعى زمن
في أخاديد الاحتراق
فأنا من أصحاب الأخدود
لأنني من العشاق
هذا ما جناه زمني
جرفتني هموم الانسياق
خلف زمن متدفق
كأنهار من الدم المراق
هذا ما جناه عقلي
فقد نصحني بالجفاء
ورغم صوت قلبي
وصراخ الحب في الأجواء
سرت خلف العقل
وأهملت ما أذرفه القلب من دمع
وليالي قضاها بكاء
وها هو قلبي وحيداً
وثرائي ينظر في جفاء


***


أشارت إلي بحبها كثيراً
ولكني كنت بإغماء
تركتها وحيدة
وانتظرت الوفاء
كنت أظن أني أعشق قديسة
أو مر يم العذراء

1 comment:

إبراهيم said...

لمي
يا انسانة أول تعليق حطتيه كان على دعوة على العشاء ولا آخر أيام شهرزاد حددي لو سمحت انهي واحدة فيهم هتوديني في داهية

وبعدين مينفعش انشر القصيدة دي كلها مرة واحدة..واحدة واحدة..اصبر عالرزق يزيد وداري عالشمعة تقيد واتقل عالفرخة تبيض..ولا ايه؟
وبعدين مقلتيش رأيك في شكل البلوج
ده لسه جديد يا هانم