Tuesday, May 29, 2007

وجوه عرفتها



في رحلتنا
من البداية إلى عالم الموت المجهول
تمر علينا آلاف الوجوه
منها من يمر كريماً
ومنها من يعلق بذاكرتنا العنكبوتية

منها من نعشقه
ومنها من نكرهه
منها من نبكيه
أو نضحكه
ومنها من نشتاق إليه
أو نرفضه
أو ننساه
ونتذكره

واليوم قررت أن اتذكر وجوهاً عرفتها



وجوه عشقتها
-----------

جلست في أحد أركان الكافيتريا
أتأمل بخار فنجاني الأسود
يبدو أنني كنت أفكر فيها حين شعرت بها تجلس
نظرت إليها
كانت كمن انتهت لتوها من البكاء
نظرت إليها متسائلاً
قالت لي أنها تشاجرت معه
شعرت في داخلي بالسعادة


على الرغم من أنني قد رسمت الأسف على ملامحي
لست مثالياً
ولا أود أن أكون مثالياً
إن من أحبها مع غيري
لن أتمنى لها السعادة مع غيري
والآن هي وحيدة
حاولت أن أخرجها عن صمتها
أخذت يدها بين راحتي
ابتسمت لها

قلت
اتمنى ان تشعرين بي

قالت
اتمنى ان أعود إليه

سحبت يدي من يدها
رأيته قادماً نحونا
عندما رأته ابتسمت ثم انسالت دموعها بهدوء
أخذها من يدها
تأبطت ذراعه
خرجا سوياً

عدت أتأمل فنجاني
ولكن لم يعد هناك بخار يخرج منه

18 comments:

REEMOO said...

دايما كنت مؤمنه بأن اللى بيحب بجد مش ممكن يضحى بحبه من أجل سعاده حبيبه فالحب أنانى بالدرجه الأولى ودائما ما يتنى المحب أن يكون حبيبه لنفسه حتى وان تظاهر بعكس ذلك
ومهما طال الوقت وبعد الحبيب سيظل الحب مقاوما لكل الظروف ومحاولاتخطى الصعاب وازاحه العقبات للوصول الى حبيبه
مهما تظاهر بأنه سعيد لسعاده حبيبه فهو من داخله يتمنى لو كان تلك السعاده معه وليس مع غيره ولو سنحت له الفرصه لاستولى على حبيبه من غيره
البوست عجبنى جدا
احيك على الكتابه الرائعه
تحياتى

Mohamed A. Ghaffar said...

دائماً ما نضيع بسخونه حاضرنا لصالح امنيات لا نفعلها فى المستقبل

الزعيـمة said...

ما طبعا راح البخار لانك سبتة يبرد

الاخ الفاضل ابراهيم

ليس كل ما يتمناة المرء يدركة
ولكن على كل حال فهذة امالنا

نتمني من نحبة ان يسكن الينا
ومهما تظاهرنا بالسعاده من اجله
ولكن الباطن اننا نريد سعادتة معنا


تقبل تحياتي

رينـــــــــــا said...

يـــــا
احساس يوجع اوى:(
وحاسه بيه هو اوى على فكرة

إبراهيم محسن said...

reemoo

ازيك يا ريمو؟؟ ايه الأخبار؟
أكيد العاشق بيتمنى معشوقه ليه مهما تكون الظروف
بيسعد لو معشوقه بقى حر دون آخر يمثل له عقبة وإن كان فراق هذا الآخر عنه يمثل تعاسة

هو يتصور أنه أفضل دائماً.. وانه يجب أن يكون في مكان غيره

انت تعليقك عجبني وسعيد انك متبعاني دايماً رغم اني مقصر معاكي
تتعوض بقى
شكراً

إبراهيم said...

Mr.mohamed a.ghaffar

بالفعل سخونة الواقع تضيع ويضيع بخاره المنعش ولكن..
ربما كان الواقع بارداً أطعم
ربما
وربما كان المستقبل أفضل

أعتقد انه أفضل دائما

شكراً لتشريفك

إبراهيم محسن said...

الزعيمة

منوراني يا داليا والله رغم اني بقالي كتير مش بشوفك.. ممم متغيبيش كتير بقى

نريد السعادة دائماً
وان كانت تسبب تعاسة للآخر
بعض من الانانية
بعض من الحب

كثير من السعادة

شكراً

إبراهيم محسن said...

رينا

أكبر وجع في الدنيا
ان تعطي مشاعرك لآخر يعطيها لغيرك

لا يمكن ان يشعر بالألم الا من وضع فيه

اتمنى التوفيق ليكي
شكرا

نبيــذ said...

ياعزيزى ليس هناك جدوى من التفكير بعد أن رحل البخار


أتؤمن بالفرصة الثانية؟

نهى جمـال said...

لم ارى هنا اي اعطاء للمشاعر

هي معادلة الحب وجهت خطأ ليس إلا

دائما نهوى وجع الحب
ليس بيدنا لكنه نحن من نكبره بنا

عندما يكون مستحيلا

نهواه مستحيلا دوما

لكن يظل موجع أن ترى حلما بنيته

ليس لكَ
خاصة الحب

جرحه مكرمش وموجع

تحياتي

إبراهيم محسن said...

نبيذ

سيدتي..أنا لا أيأس أبداً

إبراهيم محسن said...

نهى

نحن نهوى وجع الحب لأنه أفضل من الشعور بالخواء والفراغ

ربما وجود المستحيل نحيا لأجله
أفضل من أن نحيا للاشئ

فربما يأتي يوماً يتحول فيه المستحيل إلينا ويأتي بسهولة
أو بصعوبة

الهام هو أن يأتي
فقد كنت أقول دائماً

من أراد النجوم
يقفز من فوق الجبال

شرفتيني

The Alien said...

مليان صراحة
ومكتوب حلو

تحياتي

micheal said...

بجد الكلام دح لمسني من جوه يا ابراهيم
و بصراحه معنديش حاجه اقولها غير اتمني لك السعاده
تحياتي لك

shayma said...

حلوة اوى يا ابراهيم
هو فعلا مش كل حاجه الانسان يتمناها يلاقيها وتتحقق
بس المهم انك متسيبش فنجانك يبرد وانت مستنيها
:)
سلام

إبراهيم محسن said...

بيشو

معنديش غير الصراحة
وشكراً لكلامك

ابقى اسأل ياد انت

إبراهيم محسن said...

مايكل

انا متمناش غير ان الكلام يلمس الناس
والحمد لله انه لمسك
شكراً
ويارب يخليك ليه

إبراهيم محسن said...

شيماء

الفنجان برد
اعمل ايه؟

ايه رأيك بقى
انا بحب اشربها باردة
ومش بيأس أبداً

وهنتظر
ربما تعود