Thursday, July 19, 2007

وجوه جامدة


وجه جامد
الحاج سعيد


لم يعتاد الحاج سعيد على إظهار سعادته لأبناءه ، ظناً منه أن إظهار سعادته لهم ، أو إطراءه على عمل ما أحسنوا فيه ، من شأنه أن يظهره أمامهم في موقف الضعيف الذي تأثر بشئ ما ، لذا لم يتورع أبناءه في إطلاق عليه اسم " ريتشارد قلب الأسد " لما كان لقلبه من قوة وجمود ، حتى أن ابنه الأكبر فهمي كاد أن يقسم أن أبيه لم يحزن على وفاة شقيقه الأصغر كمال ، لولا أنه سمعه خلسه ليلاً يبكي بشدة ويتأوه بحرارة حتى أنه لم يصدق أن لأبيه غدد تفرز الدموع كبقية البشر


المشهد الأول
***
عاد فهمي من مدرسته وهو يحمل في يده شهادته التي تحمل الكثير من الدوائر الحمراء الشهيرة وعندما عرضها برعب على الحاج
:سعيد ثار وهاج عليه قائلاً
عندما كان أحمد زويل في سنك طلع الأول على مدرسته

: فرد عليه فهمي بكل بساطة وقد عرف بخفة ظله
عندما كان أحمد زويل في سنك أخذ جائزة نوبل

فثار عليه الحاج سعيد ولعنه ومنعه من تناول الطعام ليلتين ، ولولا ما سرقته له عائشة الشغالة من طعام لمات من الجوع




المشهد الثاني
***
فهمي وقد بدت عليه مخايل الرجولة ، يدخل المنزل في ثقة ، مبتسم ، يلتفت ناحيته الحاج سعيد الذي هو جالس أمام التلفاز لا يمل من
:تغيير محطاته ، يتردد فهمي قليلاً ثم يقول
بابا أنا نجحت وطلعت الأول على دفعتي
:يلتفت له الحاج سعيد بوجه عليه شبح ابتسامة تلاشت بسرعة تجاوزت سرعة الصوت ، ليحل محلها الجمود ، ثم يقول
مبروك

ويلتفت للتلفاز ويستمر في تحويل محطاته ويقول
:بعدم اكتراث
هو الماتش النهاردة الساعة كام؟



المشهد الثالث
***
الحاج سعيد أمام التلفاز يشاهد إحدى المباريات الهامة للنادي الأهلي فريقه المفضل ، ثم يصيح في سعادة
جووووووووول


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وقائع القصة حقيقية ولكن الأسماء غير حقيقية

26 comments:

Hadota .. حدوتة said...

انا اول تعليق
هيييييييييييييه


بص يا سيدى بقى
الحاج سعيد دا كان زى ابويا اللى يرحمه
وانا كنت زى فهمى كده
بس لما كبر يعنى
لانى الحمد لله متفوقة باستمرار وماليش فى الدواير الحمرا اللى فى الشهادة

بس الحاج اللى هوا ابويا كان من كتر الانجازات اللى بيشوفها مبيقدرش يدارى فرحته
بس كان عادى يعنى

ببقى عاوزة اقوله انا نجحت
نحن هنا
يا حاج انا جبت كذا

وهوا شاطرة برافو
وبس
:(


بس منكرش يعنى انه كان فخور بيا فى كل العيلة وعلى طول يشكر فيا



اوعى تكون فهمت انى جية اتمنظر عليكم انى كنت شاطرة وبقول كنت لان دى الحقيقة

انا بس بأكد على البوست يتاعك

تحيااااتى
دا اول مرور ليا
حلوة المدونة
بالتوفيق دايما

shahrzad_storry teller said...

ده الحاج محتاج
psycotherapy
على فكرة الموضوع ده بعد موضوع الطفل مهم جدا معرفش انت قاصدالترتيب ولا لأ
بس احنا كده بندمر أطفالنا مش بنربيهم هو يعني شايف انه لما يفرح دي حاجة غلط خلاص يبقي نزعله علطول بس بجد مش تمثيل
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تبسمك في وجه أخيك صدقة ؛والكلمة الطيبة صدقة) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم
انا ياابراهيم علقت علي الموضوع اللي قبل كده لأني محبش يفوتني اني اقرالك حاجة

شجره الدر said...

ايه الناس البارده دى
ده مش وش جامد ده قلب جامد
جوووول
يالهوى انا لو من ابنه اقتله وهو بيتفرج على التيلفزيون
انا اكره الناس البخيله فى مشاعرها دى
بس تعال هنا قولى ايه الصوره اللى انت حاططها دى قولى بسرعه جايبها منين وبجد دى الصخره فى الهوا ولا انا بيتهيئلى

سكينة said...

صعب عليا الحج والحمد لله أننا من زمن غير زمنهم
يسمح لنا بالتعبير عن ضعفنا وفرحنا ولكن بالنسبة لهم كانت الرجولة جمود بدل الثبات وصدقني هيا فعلا وجوه جامدة لكن قلوب رقيقة وغلبانة متعرفش تعبر عن نفسها
واسألني أنا عن الناس المحبوسة جوه نفسها
يلا العمر كله ساعات وتعدي

shams said...

ياااااااااااااه يا ابراهيم وحشتني اوي بجد
انا مجتش هنا من ساعة البوست بتاع "وجوه سأفتقدها" بس بصراحة قبل ما اعلق ع البوست الأخير قريت كل البوستات اللي فاتت مانت بتأسرني ببوستاتك الأكثر من رائعة مقدرش افوت فيها كلمة واحدة

ولا الموسيقى الخيالية اللي انت حاططها .. ياااه مخلية جو المدونة ساحر بجد

أما الحاج سعيد بقى فربنا يكون في عونة أولاً ثم في عون أولاده ثانياً .. عارف ليه يكون في عونه هو أولاً عشان على فكرة هو بيتعذب من جوه انه مش قادر ياخد اولاده في حضنه مش قادر يظهر لهم عواطفه مش قادر ياخد فهمي في حضنه ويباركله ويبوسه في جبهته ودمعتين سخنين ينزلوا على خده

متفتكرش ان الحاج سعيد بارد ومش حاسس بولاده هو بس مش قادر يتواصل ومش عارف يظهر ازاي مشاعره الأبوية الفطرية من غير ما يحس انه كده ضعيف .. جايز خايف ان ولاده يستغلوا النقطة دي لصالحهم ويعرفوا بقى انه عاطفي يقوموا يلعبوا ع الوتر ده بس الأكيد أكيد ان الحاج مش سعيد

أما اولاده بقى فربنا يكون في عونهم عشان كده هم فاكرين ان ابوه مش بيحبهم ومش بيفرح بيهم .. دول بقى لازم ميبطلوش يظهروا هم عواطفهم لأبوهم جايز لما يشوفهم كده حواليه وبيحبوه يتأكد انه لو بادلهم حباً بحب حياتهم كلهم هتتغير للأحسن

والله ليك وحشة

LAMIA MAHMOUD said...

الموقف ده حقيقي جدا

واحدة اعرفها كانت كل ما تنوي تعمل حاجة كويسة وتبقى فرحانة اوي انها حتاخد خطوة تروح تقولها لباباها يقولها اية بقى


دايما يقولها افلح ان صدق

وكان بيعتبر ده نوع من انواع اثارة الحفيظة فانت بقى تروح ثابتله العكس
وهي فضلت تعتبر ده نوع من انواع كسر الهمة

في وجوه كتير جامدة بس في الغالب بتخفي وراها قلوب مش جامدة خااااااااااالص
صدقني

ibn nasser - ابن ناصر said...

في نااس كتير كدة


تحياتي

الأرمـوطــي said...

ازيك يابو خليل

Sarah Daw said...

هههههههههههههه

أيه الراجل الغريب ده

أكيد عمل كده عشان مش يدى له حلاوة النجاح :D

___

بس حلوة المدونة بتاعتك

micheal said...

ههههههههههههه...حاسسها زي العيال كبرت
:)
تحياتي لك

محض روح said...

مشاهد واقعيه جدا
الحنان ديما بيحتاج تصريح
علشان يعيش
سجنه بيقتله

smraa alnil said...

تقريبا اسماء الشخصيات من بين القصيرين

كمال وفهمي وعائشة

بس تلات اربع الابهات زي الحاج سعيد كدة

عادي
واناكمان كنت زي فهمي

NeRmeeN said...

هههههههههههههههههه مش ممكن ...بجد اب ابنه يقوله انا طلعت الاول يقوله مبروك:ي

بجد اسوا حاجة ان الاب ماوصلش حبه لاولاده


تحياتى

إبراهيم محسن said...

حدوتي

هييييييييه
انت أول تعليق
:)

الله يرحم يور بابا
كويس ان الله يرحمه كان بيقول كويس والحاجات دي
أمال انا اعمل ايه مع ابويا

على فكرة
كلهم كده
قدامنا حاجة
ومن ورانا حاجة تانية حالص حالص

أول مرور ليكي؟
مع اني عارفك من زماااان
:)

إبراهيم محسن said...

شهرزاد

ماشي يا دكتور
أنا مقصدش الترتيب على فكرة
بس جايز يكون اترتب نفسيا

هو الراجل محتاج شوية قلب لين .. يعني هو بيحس جدا .. بينفعل جدا .. لكن بيتكسف يظهر انفعاله وسعادته .. لكن من ناحية تبسمه هو بيضحك عادي
:)

شكراً لمتابعتك ليه يا دكتورتي

إبراهيم محسن said...

شجرة الدر

ههههههههه
متظلميهوش
قلبه مش جامد ولا حاجة
وشه جامد اه
لكن قلبه بينفعل جدا
لكن مش بيظهر ده الا في المناسبات وغصب عنه

ههههههههههه
يقتله
:)
هو مش بخل
هو شعور بأن المشاعر اللينة تخليه ضعيف
وبالراحة عليه شويه لأنه يخصني

الصخرة دي صورة من الأردن
يقال انها بتبعد عن الأرض كل ابريل
بس انا مش مصدق
لأني شايفها ملعوب فيها بالفوتوشوب
وكبريها واتأكدي
:)

إبراهيم محسن said...

سكينة

ميصعبش عليك غالي يا بيك

انت كلامك حلو جدا وعاقل جدا
وهو فعلا اصاب كبد الحقيقة
هي فعلا مشكلتهم عدم القدرة على التعبير
أنا أسألك عن كل حاجة بعد كده

للأسف العمر ساعات
:(
ربنا يكرمك

إبراهيم محسن said...

شمس

ياااااااااااه يا شموستي
انت اللي وحشاني جدا والله

انت بتخليني انط من الفرحة كل ما أشوف تعليق ليكي عندي
ازيك يا جميل؟
عاملة ايه؟

اتفضلي بقى الموسيقى
مش تغلى عليكي
كلامك بيفرحني جدا

بس انت فينك بقى؟

فعلا انت كلامك عن الحاج سعيد في محله جدا
هو بيصعب عليه برده
انا مش بفكر انه بارد خالص
بالعكس أنا اظهرت انه بينفعل جدا
بس مش لأولاده
ومش لبره

اولاده عارفين ان ابوهم بيحبهم
بس نفسهم يبين فرحته ليهم
علشان ياخدوا طاقة للأمام دايما

تعليقك فوق الرائع يدل فعلا انك قريتي البوست بتأني
ماشي يا عمي
انا وحشاني أكتر
خليني أشوفك دايما
وسوري لو غايب عنك

إبراهيم محسن said...

لميا

الموقف ده أكتشفت انه حقيقي لما حكيته
لأني كنت فاكر ان انا بس اللي بشوفه
:)

الأب والأم أكتر اتنين في الدنيا ممكن يضروكي
بدافع الحب طبعا
بيخلونا بعزيمة ضعيفة
بيخلوا ارادتنا من صفيح
انا اتغلبت عليهم
عقبالك

انا مصدقك جدا
لأن كلامك جامد دايما

إبراهيم محسن said...

ابن ناصر

كل الجيل القديم كده

شكرا

إبراهيم محسن said...

الأرموطي

ازيك يا .......... بلاش

انا زعلان منك على فكرة

إبراهيم محسن said...

سارة

هههههههه فعلا
عرفتي منين يا بنت الايه؟

ــــــــــــــ

شكرا لكلامك
بس دي تيجي فين من مدونتك

بس لاحظت حاجة
اننا مجتمعين على نفس التمبل
توافق أزواق
:)

إبراهيم محسن said...

مايكل

ههههههههههه حاسس اني هضربك
:)

إبراهيم محسن said...

محض روح

ازيك يا دينا؟
فينك يا كابتن؟

فعلا
انا محتاج اشوف المشاعر الجميلة
لأنها من غير طرف آخر يشاركها بتموت
وبتعفن جوه صاحبها

إبراهيم محسن said...

انجي الندله

ملاحظتك في محلها يا أروبة
دايما كده فاقساني

انت زي فهمي؟
انت زي اسماعيل يس
:P

إبراهيم محسن said...

نيرمين

ههههههههه
شفتي ازاي

اسوأ حاجة ان يكون اقرب حد ليكي بيوقفك

شكرا
نورتيني